الرئيسية | مقالات | مفسدي السلطة و مرتزقة الاعلام

مفسدي السلطة و مرتزقة الاعلام

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
عدد المشاهدات : 252
مفسدي السلطة و مرتزقة الاعلام

صادق الغرابي

في بداية كل انتخابات ..سواء كانت محليه او تشريعيه ..نجد هنالك نشاطا و تحالف غير مسبوق مع مفسدي السلطه ومرتزقة الاعلام
كأي مفصل من مفاصل الحياة فقد تم اختراق  مفصل الاعلام  من قبل المرتزقه والطارئين والطفيلين وعاثوا به فسادا كباقي المفاصل حتى اصبحت مهنة الاعلام
مهنة من لا مهنة له .....خريج اعدادية صناعه  او زراعه ..او خريج معهد الفني قسم الميكانيك ..او كلية طب البيطري  اوطب بشري نراه دخل هذا المعترك ...بعد ان ضمن تعينه في اختصاصه الاول ...ابدع في معترك الاعلام التملقي وتزين صورة المسؤول المفسد واصبح بوقا له ..تاركا عمله الاصلي الذي يستلم منه راتبا شهريا منتظم ..لاهثا وراء فتات المسؤول الذي يرميه له تحت حذاءه ليلتقطه  وهو مهان...
هنا لابد من السؤال وبقوه .....لماذا يفعل هؤلاء ...لماذا يسعون للاهانه على حساب الكرامه..........انه الانحطاط ..وغياب القانون ..والفوضى العارمه التي يعيشها البلد
من الان بدأت الجيوش الالكترونيه  تمخر في محيط شبكات التواصل  جيوش تم تعينها بعناوين مختلفه ..هي نتاج الدوله العميقه ..وتسلط الاشخاص على مقاليد الحكم ليس بمبدأ الكفاءه بل بمبدأ شراء الذمم وسرقة المال العام ..وتوزيعها على المنافقين  الذي عملهم الوحيد ...هو لتزويق المفسدين وتصويرهم بالملائكة المنقذين مقابل بعض الفتات يلقيه المسؤول لاتباعه  من هؤلاء الاعلاميين المطبلين
احذروا هؤلاء  فانهم راس البلاء ..لاننا نعرفهم جيدا ..وقد تكون هذه الاسماء من عوائل معروفه ..او موظفين بدوائر لها تماس بالمواطن ..اي معروف بالمدينه للتعامل اليومي مع الناس ...يلتقطهم المسؤول الفاسد ..ويجندهم مقابل مناصب او مكاسب ليس لمنفعة الناس ..بل لمدحه والدفاع عنه امام الرأي العام
احذروا هؤلاء  فخطرهم اكبر من خطر المسؤول الفاسد نفسه

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس
  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية

كلماته الدلالية:

لا توجد كلمات دلالية لهذا المقال

قيّم هذا المقال

0