الرئيسية | مقالات | عندما يحرم الشعب ونحن نلطم !!

عندما يحرم الشعب ونحن نلطم !!

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
عدد المشاهدات : 9205
عندما يحرم الشعب ونحن نلطم !!

غفران التميمي

لم تكن ثورة الحسين صدى عبر التاريخ الا لما تحمله من دروس وعبر كانت وما زالت عثرة بوجه الظالمين وصرخة بوجه الفاسدين فقد ادخل الامام الحسين عليه السلام الرعب على قلوب اعدائه وعاشوا وماتوا وهم يرتعبون عندما يسمعون باسمه .

ونحن الان نعيش الاجواء الحسينية ويدعي الجميع بانه يعمل على احياء الشعائر الحسينية ألم يكن الاجدر بنا ان تعرف معنى الثورة الحسينية ؟ ولماذا خرج الامام الحسين عليه السلام ؟

 الم يرفض الامام عليه السلام الظلم ؟ الم يخرج معلنا بانه سيسير بسيرة ابيه امير المؤمنين عليه السلام ؟ وقد كان الامام علي عليه السلام ابا الايتام والارامل فهل سرنا او اتعظنا من سيرة الحسين وابيه عليهما السلام وسرقة المال العام وهو من ابشع اوجه الظلم

فعندما يحرم المواطن الفقير من ابسط حقوقه ليعيش حياة حرة كريمة ونحن في بلد غني بالثروات هنا يتجسد الظلم !!

وعندما تسرق ثروات البلد وتنهب خيراته ليتمتع بها الظالم والمفسد تحت عناوين مزيفة هنا يتجسد الظلم !!

وعندما يعمل الجميع لمصالح خارجية ودن اي رقابة فالكل يعمل تحت ظل وحماية من نصبوه هنا يتجسد الظلم !!

وعندما يسكن العديد اماكن غير مشروعة (حواسم) او اماكن لا تسكنها الجرذان حتى وهو مهدد في كل وقت بالطرد او انهيار مسكنه عليه ولم ينظر لحالهم احد هنا يتجسد الظلم !!

وعندما يخرج الطفل الصغير او المرأة ليمد يده للناس او ليبيع حاجة ذات دخل بسيط متجولا في الشوارع وبين السيارات عند كل موقف هنا يتجسد الظلم !!

وعندما تكون ميزانية انفجارية وبالمليارات وشعبنا محروم من ابسط الخدمات والحقوق هنا يتجسد الظلم والطغيان !!

وعندما يكون الفاسد هو من يمسك بزمام السلطة والجاهل هو من يتربع على الحكم والعميل هو الوطني هنا يتجسد الظلم !!

ولا يخفى على الجميع ما يحتضنه هذا البلد من ايتام وارامل واناس ذاقوا مرارة الحياة بأبشع صورها لما عانوه من ظلم تجرعوه لسنين طوال مضت باستمرار المفسدين الذين تسلطوا على رقاب الامة مع غياب من صرخ بصوت الحسين عليه السلام ليطالب بحق المظلوم

فمتى سنصرخ متى سنقف بوجه من ظلمونا متى سنطالب بأبسط حقوقنا المشروعة متى .... ايها العراقيون متى ؟

متى نحيي شعائر الله الحقيقية ؟ ومتى نأخذ بثأر الحسين عليه السلام بإزالة المفسدين والمنتفعين والمزورين والمغرضين ؟؟

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (107 منشور)

avatar
بعلي الشريف وهيبة متخصصة في تربية الأطفال 09/08/2016 05:27:09
نحن سئمنا من الكلام العلماء الدين نريد تطبيق على الأرض الواقع، و مراجع الدين العملاء الجبناء ترون العجائب في بورما والعراق وسوريا وفليسطين ووومن قتل وجوع وخوف وفقر وتشريد وتهجير وغيرها، ولماذا هذا السكوت القاتل لرسالة محمدية ماذا تقولون غدآ امام الله يوم الفزع الاكبر ولماذا السكوت يا من تدعون انكم على منهج محمد صلى الله عليه السلام اين غيرة على هذا الدين واين غيرتكم على نساء المسلمات طاهرات شرفاء التي تغتصب هل يقبل سيدنا محمد صلى الله عليه السلام، أكتب هذا تعليق وعيني تنزف دم على حال الأمة محمد صلى الله عليه وسلم حسبيا الله ونعم الوكيل على كل من بخل ونسي رسالة ربه اتجاه الأمة الإسلامية.
avatar
19/11/2016 07:40:26
اختي الكريمة يجب علينا ان نقيس الرجال بالحق وننتابع حياة الرجل الزعيم المرجع القائد اي شخص يدعي الاصلاح فلوتتبعنا مواقف وسيرة السيد الصرخي لوجدناها ناصعة البياض بالاضافة الى اختلافه مع الكل والكل يتحدون ضده لانه لايرضى بما لايرضي الله .
avatar
ابن الرفاعى 07/12/2012 00:08:55
مع شديد الاسف 00 موضوع رائع وواسع يمكن الكتابه والتعبير عن كل مايدور بخلد الانسان من افكار وتصورات 00 ولكن اسدل عليه الستار وتوقفت التعليقات ولم نرى اية تعليق من صاحب الفكرة او الموضوع هل ينتظر المزيد ام لم تروق له افكار الاخرين 00 ان الظلم الذى قتل الحسين بالامس موجود الان ويقتله اليوم واحتما القتل ابشع من قبل 00 ان الحسين لم يكن ماضى قد ذهب ومضى بكل معاناته وهمومه حتى نقف عند ذكراه فقط نبكى ونتململ ونولول ونظهر بمظهر الجزع او بسط اليد والكرم او التوشح بالسواد فقط لتمر ايام الذكرى المؤلمه 00 ان الحسين ع لم يكن لزمن او لمرحلة او لمجموعة بل كان بلسما لكل الجراح فلو تبعنا جزء وجانب من جوانب الثورة المباركه لعشنا ابد الدهر كراما معززين 000 انه الحيا ة انه الامل انه الوجود 00 لنقول لسياط الظالم كفى عنا واغربى فنحن ثوار مع الحسين نصرح برفض الظلم 00 نحن الصادقون نحن المخلصون نحن المحبون نحن ابناء الحسين منه تعلمنا وعلى نهجه سرنا 00000
avatar
ابن الرفاعى 30/11/2012 01:24:43
ان الاسلام المتمثل بالحسين ع ونهج الحسين جاء لبناء الانسان نعم الانسان اينما كان ومن اى لون اوعرق اومكان ذلك البناء الذى ارادته السماء لتعم السعادة والاستقرار لبنى البشر وليعبد الله سبحانه تلك العباده الحقيقيه التى ارادها لنا كى نكون نستحق تلك النعم سبحانك ربى ان اروع عباده لله سبحانه عبادة امير المؤمنين ع 00 موضوع طويل وافكار عميقه لربما يرفضها البعض لعدم تعوده سماعها 00 المهم لقد ضرب الحسين امثله رائعه فى التربيه والسلوك الحسن لسبط الرسول الاكرم الذى كان يمثل ثقل الاسلام نعم اراد ان يعلمنا كيف يبنى الانسان ذلك البناء الذى اراده سبحانه لنا 00 لاننسى ان الحسين عدل القران وترجمانه الناطق والقران دستور السماء الكامل الذى لاخلل ولاعوج فيه وهو الضامن لسعادة البشر نعم جميع البشر الحسين مشروع عملاق عالمى لم ولن يكن لفئة اوجماعة دون اخرى ولم تكن صرخته بوجه ظالم محدد فى وقته بل صرخة بوجه الظالم فى كل زمان ومكان 000 هنا للتذكير ان تعريف بسيط للظلم 00 هو وضع الشىء فى غير موضعه 00 مع شديد الاسف عندما نرى ونسمع ان جميع هذه الملايين تهتف جميعا باسم الحسين ع وثورة الحسين من المواطن البسيط حتى اعلى المستويات نفرح ونقول نامل خيرا وبعد هذا العاشر من المحرم نخرج للشارع لانرى تجاوز ولانرى غش ولانرى الرشوه ولانرى السرقه بكل انواعها سرقة الجهد والوقت والمال العام وحقوق الاخرين 00 نرى المواطن الصالح الغيور ونرى المسؤول المتواضع المثابر الحريص على البناء والاستفاده من الخطاء لبناء وطنه نرى المنكر ينكر على صاحبه ونرى الحق يمجد ويعظم لانه حق 00 اذا كنا كلنا او جلنا او نصفنا حسينيون صادقون بحب الحسين بالله عليكم جميعا من الذى يسرق فى مجتمعنا ومنى الذى يغش ومن الذى يجامل الباطل ويمسح على اكتافه ومن الذى ومن الذى كثيرة وكثيرة 000 اذن لنرجع الى انفسنا اولا وهو الجهاد الاكبر هل تاثرنا بالحسين ونهج الحسين ع لان الفرد هو اساس الامه ومجموع الافراد يشكلون مجتمع 00 هل تعلمنا من الحسين شىء لنترجمه لواقع الحياة العمليه الواقعيه 000 متى يعرف الانسان على حقيقته فى الخيال ام فى الواقع 000  
avatar
الكاتب \ ازاد بوشهار 29/11/2012 17:25:29
ان شعار الامام الحسين دائما وابدا هيهات منا الذلة لكن ما نراه اليوم في الشارع العراقي هو عكس ذلك حيث رفعت شعارات هيهات منا العزة لما يحدث في الشارع العراقي من انتهاكات للحقوق العراقية من قبل السياسيين وسكوت الشعب الجائع على ذلك بل التمتع باللطم فقط والسكوت عن الحق وقول كلمة الحق فقط وفقط
avatar
اكرم الياسري 29/11/2012 06:46:12
ان الاكيد والمتيقن من الثورة الحسينية المباركة قامت ضد الظلم والاستبداد وبكل معانيه من تحدي ..
لكن احياء هذه الثورة العظيمة هل يكون باللطم والنعي والقامه فقط ؟؟؟؟ !!!!
ام قامت الثورة الحسينية ضد الفساد والمفسدين(انا خرجت لطلب الاصلاح) ومن يقف وراءهم ..
avatar
qq23275@yahoo.com 28/11/2012 16:00:57
ايها الغيارى فرصتنا الوحيدة لانقاذ العراق من هذه المحنة هو التغير
باسرع وقت ممكنه وذلك لايتم الا بانتخاب ابناء العراق الاصلاء ولاننخدع
مرة اخرى بابن فلان وابن المرجع الفلاني او السياسي الفلاني لقد جربناهم
كلهم وراينا كيف يفعلون من اجل مصالحهم الشخصية اذا يجب ان
نختار غير هؤلاء المتسلطين الان على رقابناوننتخب من يمثلنا ويحفظ لنا كرامتنا
avatar
الاعلاميه ندى 28/11/2012 14:57:46
لم اخرج اشرا ولا بطرا وانما خرجت لطلب الاصلاح في امة جدي رسول الله (صلى الله عليه وعلى اله )لامر بالمعروف وانهى عن المنكر هكذا قالها لامن اجل سلطة ولا من اجل كرسي كما يفعلون حكام العصر في العراق يتصارعون من اجل الكرسي والمصالح الشخصيه راكنيين معانات الشعب وتوفيرحقوقه وراء ظهورهم ولم يابهو لاحد
avatar
اشواق نديم 28/11/2012 14:43:06
هل تعلمون لماذا هذا حل بالعراق وشعب العراق لانهم جبان لايستحقون العيش الكريم ويقبلون بالذل والهوان ولانهم ركنوا الى مراجع الدين العملاء الجبناء فسوفه ترون العجائب في هذا العراق من قتل وجوع وخوف وفقر وتشريد وتهجير وغيرها ومن اراد ان يتخلص من هذه المحنة عليه ان يتبع نهج الامام الحسين ويثور كما ثار الحسين من اجل الحرية والعيش الكريم
avatar
وسام الشويلي 28/11/2012 14:13:28
نعم ان ثورة الامام الحسين عليه السلام التي قادها هذا الامام الهمام ليس من اجل ان نبكي عليه ونطلم ونطبخ الطعام على حبه ولكن جرج ليقولها صرخه مدوية في سماء العالم كله حيث قال الامام ما خرج الا من اجل الاصلح في امة جدي لامر بمعروف وانهي عن منكر هل طبقناه وقلنا الى من يلبس عبائة الدين والذي يدعي نفسه هو من يمثل الخط الرسالي المحمدي الحسيني حيث بارك لهذه الحكومة الفاسدة القاتلة التي نهبت اموال العراق بصفقات مشوبها وملفات مفقدوة واختلاس جميع اموال العراق اين انتم يا رجال الدين لماذا هذا السكوت ماذا تقولون غدآ امام الله يوم الفزع الاكبر ولماذا السكوت يا من تدعون انكم على منهج الامام الحسين عليه السلام اين غيرة الشعب العراقي الذي انزل الله الرسالات في بلدكم اين غيرتكم على نساء العراق التي تغتصب من قبل الحكومة العراقية هل يقبل الامام الحسين عليه السلام
avatar
علي الرفاعي 28/11/2012 13:58:13
من اراد ان يحي عاشوراء الدم والشهادة ويقف في صف الحسين عليه السلام في ثورته الانسانية الخلدة المتجددة عليه ان يخرج على حكومة المالكي الفاسدة من يؤيدها ويدعمها اعلاميا ودينيا لانها اضاعت العباد والبلاد في مطبات الطائفية والمحسوبية والمصالح النفعية والعمالة لايران وغيرها من دول خارجية فهدر للمال وصفقات وهمية وتهريب للاموال وتبرعات لسوريا ولبنان وحماس وووو . والا فالساكت عن الحق شيطان اخرس وفي ركب يزيد ومعاوية بن ابي سفيان لان الحسين يعني الاصلاح ويزيد يعني الفساد .
avatar
عبدالله حبيب 28/11/2012 01:11:54
(ومايلقظ من قول الا لديه رقيب عتيد)صدق الله العلي العظيم
avatar
صباح ماجد 27/11/2012 18:35:16
ان الامام الحسين عليه السلام خرج للاصلاح في امة جده عليهم الصلات والسلام فاين الذين يحكمون باسم الدين والشريعة وهم مدعين من شيعة امير المؤمنين هل امير الؤمنين احضر صفقات اسلحة وهمية هل الامام الحسين اختلس الاموال هل الامام الحسن تراشق التهم من داخل مجالس النواب انما عاشوا وماتوا على مبادئ الدين القيم والاخلاق والصلح والاصلاح في دين الله ياحكام وياساسة العراق احمكوا بما يرضي الله ورسواله يا ايها العراقي الغيور اين الغيرة العراقية حينما تسمع ان انساء بيت الرسوال قد سبينة وانت لاتخرج لتصرخ بوجه الظلم والطغيان وسراق المال والاحتيال عليه
avatar
محمد الشوكي 27/11/2012 18:23:26
عندما نصرخ بوجه الطغاة فنحن حسينيون
عندما نصمد ومصر على الحصول على حقوقنا فنحن حسينيون
عندما نبذل دماءنا في سبيل الدفاع عن الحق فنحن حسينيون
عندما نسعى الى تغيير الفاسدين والسراق فنحن حسينيون
avatar
الدكتور احمد الموسوي 27/11/2012 17:55:50
هؤلاء استغلوا اسم الامام الحسين والشعائر الحسينيه من اجل الوصول الى غاتهم وهي الوصول الى الحكم وبعدها لا يهمهم ان وصل الحال بالشعب وعلى الشعب العراقي ايضا ان يتعلم من الامام الحسين الثورة على كل حكم فاسد منحرف
avatar
علوان صياح 27/11/2012 17:40:16
الامام الحسين عليه السلام مشروعه اصلاحه فقط وفقط اي لا فساد مع ثورة الامام الحسين ولا ظلم واستبداد
فلنتعلم من كربلاء حقيقة الانسانية والحرية
رد راضي غير راضي
-1
Report as inappropriate
avatar
الشيخ كنعان الشمري 27/11/2012 17:33:53
على من يتكلم باسم الحسين ويرتقي عرش الحكم على حساب الدم الحسيني ان يعي ان الحسين انما خرج لاجل المطالبة بالحقوق المسلوبة والمنهوبة في جيوب السياسيين انذاك وما نشاهده اليوم من سياسيي العراق هو نفس الاسلوب فهم يسرقون قوت%
avatar
المحامي عقيل عبد الرضا الخاقاني 27/11/2012 17:33:06
رفض الظلم ورفض الفساد ورفض الاستعباد ورفض الطغيان ورفض السياسة الفاسدة المنحلّة ورفض السياسيين الفاسدين وسرّاق المال العام ، كل ذلك وغيره كان هدف الإمام الحسين عليه السلام والغاية من ثورته وتضحيته المباركة ، فعلى من يدعي السير على نهج الحسين عليه السلام أن يطبق مبادئه الرامية الى تغيير الواقع الفاسد المرير الذي يشهده العراق في الوقت الحاضر ..
فالحسيني الحقيقي هو ذالك الانسان الذي يقول (( لا )) لكل مظاهر الفساد والظلم وسرقة قوت الفقراء .
avatar
نور 27/11/2012 17:31:34
اراد الامام الحسين (عليه السلام) في حركته، أن يثبت للعالم أنّ هؤلاء الطغاة الذين حملوا ظاهر الإسلام ، واستبطنوا الكفر والانحراف ، هم لا يمثلون الحالة الإسلامية الصحيحة، لإنهم دنّسوا كل القيم الإنسانية التي جاء بها الإسلام ، وهدروا كرامة الإنسان ، وسلبوا حريته التي وهبها الله تعالى اليه: (وَلَقَدْ كَرّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُم مِنَ الطّيّبَاتِ وَفَضّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِمّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلاً) (الإسراء : 70).

إنّ الصرخة الأولى التي أطلقها الإمام الحسين(عليه السلام) ضد الظلم والظالمين ، ليصحح بها مسار الأمّة كانت :((إنّ مثلي - الحق الاسلامي والشرعية الاسلامية والقيم الإنسانية النبيلة - لا يبايع مثله))( الباطل والبهتان والزور والظلم والحكم بالهوى ، وإشاعة مفاهيم القبيلة والعشيرة والحزبية الضيقة التي ما أنزل الله بها من سلطان ). وصرختة الأخرى كانت: ((ألاترون إلى الحق لا يعمل به وإلى الباطل لا يتناهى عنه)) .

فأراد الإمام الحسين (عليه السلام) في حركته، أن يُثبت للعالم إنّ هؤلاء الطغاة هم ضد الإنسانية وقيمها ، وأراد من خلال صرخته ، أن يقول إنّ الظلم الإجتماعي الذي حمل شعاره بني أميّة ، وتستروا بستار الإسلام الظاهري ، هو ضد الدين الحنيف ، ولم يرتبط بشرعية الرسالة أبداً ، وأراد الإمام الحسين(عليه السلام) بهذه الحركة ، أن يعيد بناء القيم الالهية في ضمير الأمّة ، بعدما حاول بني أميّة المساس بها ، ومحاولة طمس معالمها، والتشكيك بشرعية أئمة أهل البيت (عليه السلام) في إدارة شؤون المسلمين.كما يحصل لنا اليوم ونحن نشاهد الاف المخادعين ممن يدعون التدين والسير على النهج المحمدي ..بينما نراهم يسرقون قوت الفقراء ويؤيدون الظالمين
avatar
الحر الوطني 27/11/2012 17:09:41
بسم الله الرحمن الرحيم
ان الحسين ابن علي عليهما افضل السلام خرج من اجل الامر بالمعروف والنهي عن المنكر ورفع شعار هيهات من الذلة ......
اما اليوم بالعراق الاعم الغالب من سواد الناس ممن يرفع لواء ابا الاحرار عليه السلام وخاصة الشعب العراقي ينصب المأتم واللطم والزنجيل والطبخ قابلين بالذل والهوان والفساد والافساد اذا اين انتم من منهج الامام الحسين عليه السلام
avatar
ابن الرفاعي المظلوم 27/11/2012 17:07:24
لك الله يا عراق مظلوم دائما واكثر الظلم هو من اهلك لقد فرحنا بزوال الطاغية الملعون صدام واكثر ضننا انه ذهب عنا الظلم ولكن واحسرتاه لقد خاب ضننا وها هي شارفت العشر سنين تمضي من العمر ولم يتغير شيء لا نقول الا انا لله وانا اليه راجعون
avatar
المدرس عبد الركابي 27/11/2012 17:05:37
صرخة الامام الحسين (عليه السلام) هي صرخة انسانية ضد الطغاة والفاسدين والخونة وهذه الصرخة لها اثر عند كل مظلوم فنجد ان دولة الهند تحررت بهذه الصرخة عندما قال غاندي تعلمت من الامام الحسين (عليه السلام) ، فالامام الحسين (عليه السلام) ليس بكاء بل هو تطبق على ارض الواقع ، ولا ننسى بان الله سبحانه وتعالى يعلم بالسرائر ويفضح كل من يدلس ويزور ويضحك على الفقراء باسم الدين وان الحياة الدنيا دار فناء والاخرة دار بقاء ، فالدنيا لاتحمي صاحبها فكيف بالاخرة ومن اراد ان يدين بالدين الحسيني الحقيقي لا يغش ويخدع ويكذب و.... يعبر عن الدين بالتطبيق على ارض الواقع .
avatar
الاستاذ مناف الناجي 27/11/2012 16:56:35
السلام عليك يا ابا عبد الله الاغلب يبكي عليك والاغلب يسرق باسمك وبعض ارباب المنابر شغلهم الشاغل هو ابكاء الناس على الحسين ولم يوضحو اولويات ما يرده الحسين فهم يحاولون تخدير الناس وتعويدهم على البكاء فقط لا نصحهم بان يكونو كالحسين ثائرا ضد الظلم والفساد والتعدي على الحرمات واليوم نرى العجب العجاب من سياسيين يدعون الاسلام والعقيدة الحقة وهم ساهمو في افشاء الفساد في الارض وساهمو في تدمير القيم لتي ثار من اجلها ابا الضيم عليه السلام فقد اعتفرت كثير من الصحف الاجنبية بان القادة الاسلاميين في العراق يرسلون شهريا الى المصارف الامريكية اكثر من مليار دولار باسمائهم ليودع في البنوك الغربية وتركو شعبهم تحت خط الفقر ونراهم يعملون المجالس الحسينية ويبكون على الحسين زورا وكذبا ليسغفلو الضعفاء من الناس الا لعنة الله على كل منافق ومن ايده ومن رضي بفعله الى يوم القيامة
avatar
المهندس محمد العراقي 27/11/2012 16:44:51
كل عام نستذكر الوقفات والملاحم المادية والمعنوية التي سطرها الامام الحسين (عليه السلام) واصحابه وكيف انه لم يترك للظالمين حجة ولا قولاً الا دحضها بحجته وقوله والتي لم يتلقى امامها سوى السيوف والنبال والرماح بعد ان خسر معسكر الظلم كل ما بحوزته بل لم يكن لديه اصلا من يبرره لكي يقف بوجه سيد الشهداء سوى حب الدنيا وطاعة أئمة الظلال والحاكم الجائر الفاسد .
وهذا ليس غريباً على كل ذي لب بعد إن تبينت جبهة الحق واتضحت معالم الباطل في ذلك الحين .
إلا ان الغريب والذي يحرق القلب ان يأتي اليوم من هو العن من أولئك الظالمين واكثر منهم ظلماً وعدواناً ويتباكوا على الامام الحسين (عليه السلام) وينصبوا له العزاء ويقيموا المآتم تحت عنوان انهم محبون وموالون له بينما في حقيقة الامر هم ابعد ما يكونوا عن ذلك بل هم اكثر بطشاً ممن وقف بوجه امامنا واكثر قبحاً ودهاءً
نعم ، انهم سياسيوا اليوم وحكام اخر الزمان ، فنحن بتنا نعيش اليوم بين اوساط غابة مليئة بالوحوش الذين وصفهم امير المؤمنين عليه السلام ( اجسادهم اجساد الادميين وقلوبهم قلوب الشياطين ) .
فبين سارق وناهب وظالم وكاذب كثير الوعود الى قاتل وسفاك للدماء ولى بائع لخيرات البلد بل وبائع للبلد كله ، وهذا كله قد تجسد في من تسلط على رقاب العراقيين والذين صار نهجهم هو نهج قتلة الحسين عليه السلام ,
فالشعب العراقي بات يعيش اليوم ومنذ سنوات تحت سياط الموت اليومي وصعوبات الحياة ونقص الخدمات والبطالة الى الخطف والابتزاز وصولاً الى النهب المنظم والصفقات المشبوهة المستمرة وتهريب المليارات على يد السلطة واحزابها من احزاب دينية وغير دينية حتى اصبحت السرقة والنهب هي الوضع السائد وخلاف ذلك هو حالة شاذة في ظل سياسة حكومة المالكي وباقي العصابات والتي اعتادت التلاعب والكذب بل باتت تعيش على ابتزاز العراقيين واهانتهم وتحقيرهم ، فلم يكتفي المالكي بكل ما جرى ويجري علينا من ويلات وظلم وحيف ومعاناة حتى جاء دور قوت الناس ( الحصة التموينية ) ليحاول قطعها عن مستحقيها بحجج واعذار اقبح من الفعل نفسه ونسي ان هذا الشعب يمر بمعاناة ومآسي لم تمر على شعب من قبل فأين هذا كله من الشعارات التي رفعوها ويرفعونها في كل مناسبة وخاصة في عاشوراء حيث استدراج عواطف الناس من اجل البقاء في مناصبهم الفارغة وكراسيهم العفنة التي ستكون وبالاً عليهم في الدنيا والآخرة .
avatar
نور الامل العراقي 27/11/2012 16:42:15
في كل عصر وزمان يزيد عليه اللعنه والعذاب ومن يمثل خطه المنحرف عن الاسلام وحكمه وأحكامه ونهجه ومنجيته من الطغاة والحكام الظلمه الجائرين واتباعهم المرتزقه والقتله الفاسقين والفاجرين وهذا ما نراه واضحا جدا في العراق خصوصا من قيادات وتيارات وأحزاب ظالمه جائره تحارب الاسلام والمسلمين في كل حقوقهم وحرياتهم بأسم الاسلام والشعارات الرنانه الدينيه المزيفه كما فعل السابقون أمثالهم مع من يطبل ويروج لهم من أفكار وشعارات ويشرعن لهم المنكر والباطل ويزوقه لهم ويظره لعموم الناس بأسلوب مخادع ملون بما يحمل من الشعارات المتغيره مع تغير مزاجاتهم وأهوائهم الظاله المنحرفه عن جادة الصواب والعدل والانصاف للرعية وخصوصا للمسلمين ......وفي كل عصر وزمان يوجد الحسين عليه السلام وحسين العصر ((( حسين الاصلاح والعدل والحق والانصاف والانسانية والرحمة والالفه والتراحم ولم الصف وتوحيد الكلمة ))) وكذلك هذا ما نراه واضحا كوضوح الشمس في وسط النهار في كل يتخذ النهج الحسيني الانساني الرحماني نظريا وتطبيقا على أرض الواقع مبينا ذلك من خلال المواقف والوقفات والرفض والاستنكار والشجب وأبرلز الرفض من خلال المظاهرات الصارخه العارمة في بلد علي والحسين عليهما السلام ورفض الظلم والظلام ورفض الجور والحكام الجائرين ورفض الفساد وقادتة المفسدين ورفض كل من يروج لهم تحت ستار الدين والتشيع ويتخذ سبيل الخداع والمكر لتأسيس دول ودويلات متفرقه في بلاد المسلمين للحيلولة دون أقامة دوله أسلامية واحدة متماسكه بكل أطيافها وأطرافها .... وما نراه اليوم في العراق أنما يمثل المرآة العاكسة لذلك الظلم والجور والفساد والقتل والانتهاكات المتعدده للحقوق والحرمات التي قادها يزيدهم عليه وعليهم اللعنة والعذاب .... فعلى اللبيب والحليم أن يفكر ويتعض وينصر من هم أهل للنصرة من المظلومين من أهل هذا الدين السمح ومن يطالب بحقوقهم وحرياتهم ويرفض المغتصبين والسارقي والفاسدين المفسدين في سدة الحكم الظالم الجائر .
avatar
حازم البابلي 27/11/2012 16:39:25
ان قضية الحسين قضية واظحة هي الانتفاظة بوجه الضلم بارك الله فيك فعلا نحن بحاجة الى صحوة ضمير ونفيق من هذا السبات لنعيش الحقيقة ولو كانت مرة لافائدة من اللطم والبكاء ونحن قد مكنا شرار الخلق من رقابنا والعبث بمصيرنا ومستقبلنا وولينا الطغاة وننهتف هيهات منا الذلة فهل بعد هذا هوان وذل وقد جعلنا من عشرة محرم يوم استجمام للشباب وجعل المواكب مقاهي للشاي اين العبرة من تضحيات الحسين العظيمة هل قدم الحسين كل هذه التضحيات كي يكسر قلوب الشيعة ويبكو عليه فقد بكو اهل الكوفة كثيرا ولم ينفعهم الندم فالعبرة لا تفيد من غير عبرة وتفكر ورفض الظلم بكل الوسائل
avatar
احمد ياسين 27/11/2012 16:39:25
نرى العجب العجاب في هذه البلد .. فاليوم سمعت في الاخبار وانا بالسيارة ان محمود مرسي طلب قرض من صندوق النقد الدولي وقيمة القرض 4 مليارات دولار ويقول اريد ان ابني بلدي ... واما مظاهرات الاردن تطالب بالاصلاح ويقول احدهم كيف ترفعون اسعار النفط والغذاء ونحن ميزانياتنا 5 مليارات دولار ...واقول ( خل يجون ويشوفون العراق وسياسيين العراق 138 مليار دولار ويكولون ماكو ) ويجب قطع الحصة التموينية عن الشعب الخانع الساكت ( وجمالة يطبر ويكول هيهات منا الذلة ) اما المدافعين عن الحكومة المتهالكة الفاسدة فهو في ركبها والمستفيدين منها ولم يحس بالجوع والحرمان ولم يتالم بقتل عزيز بالقتل على يد مليشيات الحكومة واحزابها .. ويقول الحديث الشريف ( من بات ولم يهتم بامور المسلمين فليس منهم ) ولا يدري بالامس ان عائلة فجعت باطفالها بالامس بعد ان سقطت عليهم ما يسمى بالغرفة وليس غرفة عند سقوط الامطار .. ولا يدري بان العراق واحزابها اهل السبح واللحايا هم من الدول الاولى بالفساد الاداري والمالي حسب منظمات الشفافية .. انا لله وانا اليه راجعون
avatar
محمد الخزرجي 27/11/2012 16:10:32
والله يا اخوان الحسين عليه السلام ما قتل واستشهد حتى نلطم ونوزع قييمة وتمن وندك زنجيل بل الحسين حيى وقتل من اجل مبدأ آمن به واعتقد بصحته ووقف بوجه الحاكم الفاسد الذي تسلط على رقاب الناس واستبد واستولى على حقوق المجتمع ، ومبدأ هيهات منا الذلة اين نحن من هذا الشعار فالحقوق مغتصبة والظلم واقع فلا صحة ولا تعليم ولا رعاية اجتماعية ولا ماء ولا كهرباء ولا ولا ولا ولا ولا
اليس كل هذا ذل واهانة ؟؟ اذن فلماذا نردد هيهات منا الذلة بل الواقع ان لسان واقعنا يردد هيهات منا العزة !!!!!
avatar
ام احمد 27/11/2012 15:55:00
بارك الله فيك اختي غفران على هذا الموضوع وانا على يقيين ان الكتير من ابناء العراق المظلوميين المحرميين يردون ان يصرخوا باعلى اصواتهم الا من مغييث يغيثتا الامن ناصرا ينصرنا الا من مجيير يجيرنا مما هم فيه من فقر وعوز لابسط الحقوق المسلوبه من قبل من يدعي انه يبكي ويلطم من ساسة النفاق والدجل الذيين لاهم لهم سوى اشباع كروشهم ورغباتهم القذره...الحسين لايريد السكوت اوالرضا اوالمهادنه الحسين خرج واستشهد من اجل القضاء على المفسدين والسراق لامن اجل ان نلطم وناكل تمن وقيمه وحقوقنا وحقوق اجيالنا تنهب وتسرق من قبل هولاء المفسدين انا اسال كل من يحب الحسين ويعتقد بالحسين لو كان الحسين موجود يرضى اويسكت على مايجري في بلدنا العراق من احتلال وظلم وتبعيه وذل وجوع وفساد وافساد فاقول الله الله بلعراق الله بلحسين...الا متى القعود والسكوت ودينكم وبلدكم هدمت قواعده الرفيعه..وعوئكم تقتل وثرواتكم تسرق الى متى هذا الاستخفاف بنا وسيعلم الذين ظلموا الحسين وابناء العراق اي منقلبا ينقلبون
avatar
نريمان الجبري 27/11/2012 15:51:30
احسنتي ايتها الاخت الكاتبه نحن نحتاج الى وقفه وصرخه كوقفة وصرخة الحسين(ع) وقفة المظلوم ضد الظالم ولو كلف ذلك الدماءوالانفس ويجب علينا ان نقف وقفه واحده ضد المفسدين السراق من الساسه ساسة الفساد والفسوق والعصيان لله سبحانه وتعالى
avatar
حبيب الناصري 27/11/2012 15:49:17
لابد على هذا الشعب الذي عانا الحرمان والجوع والفقر بسبب تسلط الحكام الفساد ان ينهض ويقف موقف واحد للمطالبه بكل حقوقه كا وقف مولانا الحسين يوم العاشر من محرم نعم من اجل الحق المسلوب خرج واستشهد مولانا ونحن حقوقنا مسلوبه وخيراتنا توزع الى اعدائنا ووو الساسة يصولون ويمرحون بسبب سكوت هذا الشعب الامام لايرد منا اللطم والبكاء نعم يرد منا ان ننهض ونثور كما فعلها عليه السلام
avatar
العلويه نور الزهراء الموسويه 27/11/2012 15:49:00
الامام الحسين (عليه السلام) هو منهج ثورة واصلاح وامر بالمعروف والنهي عن المنكر وصاحب القيم والمبادئ فعلى كل من يدعي انه حسيني الهوية والمنهج الاستنان بسنته المقدسة برفض الظلم ونصرة الحق ودحض الباطل وكشف الفساد و زيف المفسدين
avatar
الاستاذ علي الهلالي 27/11/2012 15:47:52
الظلم بل وكل الظلم ان يستخف بنا الظالمون ونطيعهم
avatar
ابو نرجس 27/11/2012 15:46:07
قال الأمام الحسين عليه السلام لم اخرج اشرا ولا بطرا ولا مفسدا ولا ظالما وإنما خرجت لطلب الإصلاح في امة جدي رسول الله صلى الله عليه واله وسلم للأمر بالمعروف وأنهى عن المنكر ويكون الامر بالمعروف والنهي عن المنكر اليوم هو بتغيير ساسة العراق المفسدين وفضحهم الذين سرقو اموال الشعب العراقي وقتلو العراقيين بقطعهم للبطاقة التموينية وغيرها من الجرائم التي ارتكبوها بحق الشعب العراقي
avatar
حسين علي 27/11/2012 15:42:09
ان ثورة الامام الحسين قد انارة العقول وكشفت زيف المخادعين والظالمين فلابد لنا ان نقف ونكشف سراق المال العام ممن يدعي انه سائر على نهج الحسين عليه السلام
رد راضي غير راضي
-1
Report as inappropriate
avatar
اسامه العراقي 27/11/2012 15:37:47
انا اتسائل داما لماذا الشعب العراقي ساكت على من يظلمه في الزمن الماضي والحاضر ولماذا لا يطالب عن حقوقه المسلوبه ونحن نلاحظ هذه الايام كيف الشعوب المظلومه تطالب وتضحي بأنفسها من اجل العيش بكرامه الايستحق العراق ان نضحي من اجله الم يكن الحسين(ع) واهل بيته ضحو من اجل القضاء على الفساد.الحسين(ع) لايريد منا السكوت والخنوع والبكاء واللطم عليه فقط وفقط.فمتى سنصرخ متى سنقف بوجه من ظلمونا متى سنطالب بأبسط حقوقنا المشروعة متى .... ايها العراقيون متى ؟
avatar
محمد نجيب 27/11/2012 15:36:25
ان من يريد نصرة الامام الحسين عليه السلام يجب عليه ان يخرج بوجه الظلم والفساد هذه هي النصرة الحقيقية والتجسيد الواقعي لثورة الحسين سلام الله عليه
avatar
عبد الرحمن الجابري 27/11/2012 15:36:04
نعم الحسين فكر ومنهج ورفض للظلم والفساد في كل زمان ومكان وعندما نريد ان نجعل من الحسين لطم وبكاء ونكتفي بذلك فنحن بذلك نخدم اعداء الحسين من سراق ومفسدين فبدل من لطم الصدور علينا لطم وجوه من سرق المال العام ونهب الخيرات وبدل من ان نضرب الهامات بالسيوف علينا ان نضرب بسيوفن كل انحراف واعوجاج وفساد لكي نحيي ثورة سيد الشهداء فعلا لا بالاقوال
avatar
عبدالصمد الناصري 27/11/2012 15:35:53
نعم يحرم الشعب ونحن نلطم يظلم الشعب ويذل ونحن نقول هيهات منا الذله تسرق الاموال ونحن نقول الخيرات ملئت بيوتنا ميزانيات انفجارية بالمليارات وخدمات صفر مشاريع فاسده رغم كثرتها الا انها كلها بحاجة الى اعدة وكانها لم تنفذ اي سير على نهج الحسين علية السلام ندعي ونحن نساند الفاسد وندعو له ونروج ونقول خيراته غرقتنا ليس هذا الا نفاق
avatar
جواد الصريفي 27/11/2012 15:31:31
لم تكن ثورةُ أبي الأحرار الحسين عليه السلام ثورةً ذاتَ منحىً عسكري ومنحصرةً داخلَ ألأطرِ الكلاسيكية التي تتضمنها غالبُ الثوراتِ والمعاركِ العالمية والتي يلعبُ الزمنُ دوراً بارزاً ومهماً فيها إنما كانت الثورةُ الحسينيةُ رسالةً إنسانيةً ذاتَ بعدٍ توثيقي مرتبطٍ بمبادئِ وقيمِ الحقِ وأسسِ العدالةِ الاجتماعية
فهي ثورةُ إنسان على كلِ ما يُعيقُ حركتَهُ ويسعى لسلبِ إنسانيتهِ وحقوقهِ وكراماته، ولذا كان من الضروري، امتدادُ هذه الثورةِ مادامت الدنيا باقية، ومادام يتقابلُ جيشا الحقِ والباطل والهدايةِ والضلالة ..."
avatar
asrss 27/11/2012 15:24:49
نعم ان الحسين عليه السلام سيد الاحرار وكان يسعى في ثورته ان يحرر البشريه من الضلم والفساد ولو كان في زماننا هذا لثار على حكوماتنا الطاغيه الضالمه
avatar
الحقوقي فيصل زويد الكناني 27/11/2012 15:21:01
نهب الثروات لصالح الساسة واحزابهم بعد ان نص دستورهم الذي وضعوه بايدهم على توزيع تلك الثروات على كل ابناء الشعب هنا تجسد الظلم!!
التهميش والاقصاء والتعتيم لمن يخالف قوانين احزابهم او قواعد من يتبعون له من الخارج بعد ان نص دستورهم
avatar
العقيد الركن موسى 27/11/2012 15:20:39
ان طريق الاحرار على مر العصور كان ولا يزال متمثلا بطريق الامام الحسين ع لان الحسين رفع شعارة المعروف هيهات منا الذلة فان الاحرار في العالم لا يمكن ان يكون ذليلا لمن يرتكب المعاصي والموبقات فان الحسين ع قالها ومثلي لا يبايع مثله يقصد بذلك يزيد لانه الحاكم الطاغي والفاسق والمستحل لحرم الله فنحن نشاهد اليوم ان ساسة العراق هم قد انتهجوا نفس النهج الذي انتهجه يزيد بن معاوية فلا يبقى امامهم الا صوت الاحرار صوت الامام الحسين ع المتمثل بطريق الحق
avatar
سيد عباس الزاملي 27/11/2012 15:20:20
نعم ان ثورة الامام الحسين (عليه السلام) صرخه يخاف منها الظالم وينتصر بها المظلوم على الظالم في كل زمان ومكان
واليوم العراق يحتاج الى صرخه حسينيه فل نصرخ ونقول ياحسين يتمو اطفالنا ياحسين رملو نسائنا ياحسين قتلو شيوخنا ياحسين فرقو جمعنا
ياحسين اباحو دمائنا ياحسين سرقو اموالنا ونتهكو حقوقنا والمصيبه العظمى من فعل هذا هم بأنفسهم البرلمانيون ومن شجعهم من أبناء العراق الذينه لا يميزون او يتجاهلون او يتغافلون حقيقت المصيبه التي نحن بها
avatar
بسعاد اشكناني 27/11/2012 15:19:49
اخي باختصار شديد جدا
تحتاجون الى ثورة مليونية للتخلص من كل فاسد ومفسد
avatar
المهندسه نور 27/11/2012 15:18:52
لكل يتحدث بأسم الامام الحسين عليه السلام والكل يتكلم عن الجوانب العاطفية عن ثورة الامام الحسين عليه السلام من أجل كسب عواطف الناس وجعلهم متعلقين بحب الامام عاطفيا نعم الجانب العاطفي مهم ولكن حسب مايصرح به العلماء والمفكرون الحقيقيون ان الارتباط الحقيقي بالرسل والانبياء والائمة والمصلحين لايكون عن طريق العاطفة فقط بل عن طريق الفهم الحقيقي للمبادئ السامية والاهداف النبيلة ومن بعدها تأتي العاطفة والحب فلو نطلع على ثورة الامام الحسين عليه السلام ونتسائل كم من الناس في ذلك الزمان يحبون الامام حبا عاطفيا؟؟؟؟ وكم من الناس نصر الامام ؟؟؟؟ اكيد الجواب سيكون الثلة القليلة جدا هم من نصر الامام عليه السلام !!!! نعم القليل هم فهم مبادئ واهداف الامام عليه السلام ... وهؤلاء الرجال الذين يتظاهرون ويرفضون الظلم ويرفضون الساسة المفسدين هم من يفهم مبادئ الامام عليه السلام
avatar
عدنان القطيفي 27/11/2012 15:17:31
كلنا كنا نغبطكم على ما وصلتم اليه وكنا نتصور انكم ستكونوا صورة اخرى للحكومات الاسلامية المتطورة واذا بكم تعيشون تحت وطئة مجموعة من الظلمة والمنافقين حتى صار نظامكم الصورة السيئة للحكم الاسلامي في العراق واراه يحتاج منكم ان تعيدوا ثارات الحسين مرة اخرى !!!!
avatar
باقر الجبوري 27/11/2012 15:17:27
من الاسماء التي تطلق على ثورة الحسين هي ثورة المظلوم على الظالم وقطعا الظلم بكل انواعه واصنافه فلاولى ممن يدعي السير على نهج الحسين عليه السلام عليه ان يرفض الباطل والظلم كما رفضه الامام الحسين عليه السلام وبشتى الطرق والا فان حبه للحسين عليه السلام عاطفي ولافائدة من هذا الحب ولا يغير من واقع الحياة بل لاينقذ صاحبه من الظلم الذي يقع عليه
avatar
المحامي خليل 27/11/2012 15:17:11
ان ثورة الامام الحسين (عليه السلام) في كربلاء يوم عاشوراء قد تفجرت منها النيابيع التضحية والفداء ورفض المفسدين والسارقين ورفض كل من خالف منهاج الرسول الاعظم محمد(ص)وان ثورته (علي السلام) هي مدرسة لكل الثوارت الحقه المطالبه بطرد المفسدين والسراق ورجاع الحق الى اصحابه واليوم خير دليل ما تقوم به الثوارت العربية لتخلص من الظلم والطغاة وكلها تحمل شعار الامام الحسين (عليه السلام) هيهات منا الذله هيهات منا الذله)
avatar
الاستاذ احمد الجابري 27/11/2012 15:15:42
ثورة الحسين شاملة لكل المظلومين .... ومن يسكت عن الظلم فهو مشارك الشيطان وللشمر وليزيد في قتل الحسين ... لذلك من يفلسف الخطأ ويجعل منه غاية لتبرير الجهل فهو من اشد اعداء الحسين ... فمثلا من يقطع قوت الشعب في ضد الحسين ... ومن يسرق ثروات الشعب ونفطه فهو عدو للحسين .... ومن يحرق المصاحف والمكاتب ويهدم المساجد فهو ضد الحسين ... ومن يبرر لعمل المفسدين بحجة الشيعه او السنة فهو ضد الحسين .؟؟؟؟؟؟؟
avatar
احمد تركي 27/11/2012 15:15:37
حكام عراق اليوم همهم الاول والاوحد التسلط على رقاب الشعب وسرقة ثرواته والهيمنة على مقدرات البلد بشعارات التحرر والتخلص من العبودية والتباكي على شعارات الامام الحسين التي هي شعارات للحرية الحقة للانسان الحر وليس لشعاراتهم الزائفة التي يريدون منها خنق المواطن والبلد بحجة التصدي للنواصب والوهابية ..
avatar
قصي البهادلي 27/11/2012 15:15:12
( اني لم اخرج اشرا ولا بطرا ولا مفسدا ولكني خرجت لطلب الاصلاح في امة جدي امر بالمعروف وانة عن منكر ) فاين من يدعون التشيع من السياسيين والحوزويين من مباديء الحسين سلام اللة علية
avatar
نبيل الشويلي 27/11/2012 15:15:09
ان ثورة الحسين عليه السلام هي درس واختبار الايمان الحقيقي وكذالك كشف زيف يزيد واعوانه واعني بيزيد واعوانه هم الساس السراق وكيف الوقوف بوجه الطغاة وهذا مانراهو يتجسد في المواقف التي قام الوطنيين الشرفاء من ابناء الشعب العراقي
avatar
محمد البغدادي 27/11/2012 15:13:42
قال الامام الحسين عليه السلام عندما طلب منه مبايعة يزيد بالخلافة قال الامام من مثلي لا يبايع من مثلك يأبى لنا الله ورسوله ذلك..... لكن الان نجد من يدعون انهم سائرين على خط الحسين انهم هم من بيايع الظالمين والفاسدين والمنافقين وسلطوهم على رقاب الشعب العراقي من خلال انتخابهم للبرلمان ومن ثم لرئاسة الوزراء .... فكل شخص انتخب هؤلاء هو مع يزيد
avatar
المساري 27/11/2012 15:13:06
سبحان الله عن اي انجازات تتحدث يا عبد الله بالتاكيد انت مستفيد وهذا واضح من كلامك ولكنك ربما لاتسمع ولاترى وهذا هو الوصف القراني لمن اعمتهم الدنيا وتنعموا بلذاتها غير مستشعرين بمن هو يقاسي الويلات حتى يصل به الحال انه لايملك قوت يومه فهل هؤلاء ليس ببشر وهل علينا ان نسكت عن الظلم الحاصل عليهم مالكم كيف تحكمون فاين نحن من الامام علي ابن ابي طالب ( عليه السلام ) الذي لم يبقى فقيرا واحدا في دولته وكيف كان يتعمال مع الناس ويشعر بالالم بل لم تنام له عين اذا سمع بان هنالك شخص محتاج واين انت عن الامام الحسين ( عليه السلام ) وعن ثورته بوجه الظلم والفساد
اما نحن اليوم في العراق فهنالك اربعة ملايين ارملة ومايقارب ثلاثة ملايين طفل وكم هائل من العاطلين من العمل وهذه احصاءات منظمة دولية معتمدة ومنها منظمة العفو الدولية واما الخدمات فهي غالبتها منعدمة فاين الكهرباء واين الماء الصالح للشرب واين المستشفيات والادوية واين المدارس ولا اريد ان اتحدث التفاصيل وكذلك اين الامن فالالاف الارواح تزهق بالمفخخات وكذلك الصراعات السياسية لاجل مصالح حزبية فئوية ويستفيد حزب فلان او فلان واخيرا احتم لك الكلام وهو ان حكومتك الموقرة التي تراها انت قررت قطع البطاقة التموينية اي قررت بذلك تجويع الشعب وقطع لقمة عيشه ؟؟؟؟؟ فهل تعقل هذا ام انك تعيش الزهد ؟؟؟
ملاحظة // انا موظف ولكن المستغرب انني لا استطيع اشتري ولو مساحة مئة متر حتى ابني لي بيتا ولا استطيع ان اسعى لاعيش حياة زوجيه فاين كلامك من هذا
avatar
بشير 27/11/2012 15:13:00
يجب ان نتعلم من الثورة الحسينية ان نقف بوجه الظلم والاستبداد والفساد المستشري بالشارع العراقي قبل ان بيكي ونلطم على الامام الحسين عليه السلام
avatar
عمر الراوي 27/11/2012 15:12:05
كم من حكومة ظالمة استخدمة ثورة سيدنا الحسين شعار للوصول الى السلطة وبعدها يبدء البطش والظلم وها نحن اليوم نعيش ايام احدى تلك الحكومات التي تتخذ من الشعائر الحسينية وسيلة لتغطية على فسادها وظلمها وبطشهى ولاكن لايخفى على كل عاقل ان سيدنا الحسين لايقبل بسياسة المفسدين والسارقين وبترك المساكين في اسوء حال وليعلم الجميع ان ثورة سيدنا الحسين هي ثورة على المفسدين
avatar
احمد الركابي 27/11/2012 15:11:58
أن لثورة الحسين عليه السلام الصدى الكبير والاثر السامي والباقي لمدى الدهور والعصور ولاننسى قوله الشريف (( مثلي لايبايع مثله )) وهنا قوله عليه السلام يشمل كل من سار على نهج الحسين عليه السلام وسار بسيرته وبما نهجهه من منهاج من وقفة ضد جميع الظلمة وقوف الحق ضد الباطل,,,
avatar
جعفر الموسوي 27/11/2012 15:10:47
ثورة الامام الحسين متجددة في كل زمان ومكان لانها ثورة ضد كل فساد وظلم ونفاق ومكر وخداع فأينما وجد المكر والخداع والظلم والفساد وجد الحسين بثورته ضد هؤلاء الفاسدين الظالمين ... لكن مع الاسف من يدعي حب الامام الحسين نجده ينتخب ويبايع الظالمين الفاسدين فمن فعل هذا هو بعيد عن الامام الحسين
avatar
الاستاذه ليلى 27/11/2012 15:10:23
إن الحسين عليه السلام هو النبراس الحقيقي للثورة ضد الظلم والتجبر والطغيان ,,,, هو المثل الأعلى لنا جميعا لمحاربة المفسدين ورفضهم لذا وجب علينا أن نتأسى به ونسير على نهجه ونطالب بالخلاص من المفسدين الذين تربعوا على عرش العراق وعاثوا في ارض العراق وشعبه ظلما وفسادا وخرابا وقتلا وتجويعا وتهجيرا ,
avatar
خادمة الحسين 27/11/2012 15:08:51
هاقد حان الوقت لرفض الظلم حان وقت الدفاع عن المظلوم حان الوقت للا خذ بثأر الايتام ممن يتمهم حان الوقت لنوفي بعهودنا للا خذ بثأر الحسين عليه السلام من كل ظالم وفي كل وقت
avatar
المقدم عارف 27/11/2012 15:08:49
ثورة الحسين الحقيقية هي ثورة المبدأ على الباطل وثورة العدل على الظلم لذلك يجب ان تتوحد اصواتنا في كل مكان في العراق وليس في حسينية او مرقد نبكي ونتذكر صبر وقوة وفعل الامام الحسين _ع_ ونجعلها فقط لقلقة في الستننا -يجب ان نكون يد الحسين وصوته الذي انتفض ضد الظلم طالبا للعدل الاجتماعي وارجاع الحق المسلوب الى اهله.
avatar
مقداد 27/11/2012 15:08:11
من واجب كل مضلوم وليس الضالم فقط ان يدرس ويفهم معنا ثورة الامام الحسين عليه السلام لا فقط يزور ويلطم ويبكي لو كان البكاء واللطم فيه اصلاح للدين لفعل الامام الحسين عليه السلام ذالك ويلم يخرج من مكة الى كربلاء بل يجلس في بيته ويبكي وينوح ثم ينتصر فالجلوس هنا والبكاء واللطم هو انتصارة للضالم على المضلوم وليس انتصار للمضلوم على الضالم
avatar
العاتي 27/11/2012 15:06:55
العجيب ان الشعب العراقي يغط بالفقر والجوع والحرمان والامراض اولا تقتلك الحرقة وانت ترى طفلا في الناصرية وقد وقع عليه البيت وقد مات فاين دور الحكومة التي تحجج بالشعائر الحسينية وتدعو اليها لتغطي على عورتها
avatar
المهندس علي 27/11/2012 15:06:44
قالالإمام الحسين ((عليه السلام)) { .. إني لم أخرج أشراً ولا بطراً ولامفسداً ولا ظالماً وإنما خرجت لطلب الإِصلاح في امة جدي (( صلى الله عليه وآله وسلم )) ،أريد أن آمر بالمعروف وانهى عن المنكر وأسير بسيرة جدي وأبي علي ابن أبي طالب ((عليهما السلام))،فمنقبلني بقبول الحق فالله أولى بالحق ، ومن ردّ عليّ هذا أصبر حتى يقضي الهي بينه وبين القوم بالحق وهو خير الحاكمين،...}فهنيئا لمن سار على نهج الحسين بالانتصار للحق ورفض الظلم والظالمين هذا الخط الالهي المحمدي الحسيني
avatar
امل عاشور 27/11/2012 15:06:21
وعندما نسكت عن كل من سرق ونهب وتلاعب باحوال العراقين ولم نحرك ساكن هنا يكمن الظلم :الظلم لامامنا الحسين الظلم لاهلنا ولانفسناولابناءشعبنا الفقراء الظلم لقضية الحسين وهي القضية الالهية فالظلم يكمن في سكوتنا وفي تهاوننا مع من غصب حق العراق وباع خيراته بابخس الاثمان وجعل من هم اهل لان يعيشوا بهذه الخيرات باسوء الاوضاع يبحثون عن لقمة عيش شريفة يطعمون اطفالهم منها٠
avatar
احمد البغدادي 27/11/2012 15:06:01
ليكن لنا عبرة من قضية الحسين الذي نعيش صدها في هذه الايام المباركة ولنقف على المقولة المشهورة وهي (كل يوم عاشوراء وكل ارض كربلاء )فمن هنا يبدء المنطلق لحرية الاديان ويبدء ظلم العباد المتكرر لمنهاج الحق المتجددفنحن نرى يوميا قيادات وشخصيات معروفة بيدها القرار في هذا البلد تتجول في الشوارع وقد تشحت اجسادها بالسواد لكن لنسئلهم هل انتم سائرون على نهج الحسين من رفع الظلم عن رعيتكم واتباع الحق فيكون الجواب كلا اذا الذي اريد قولة هو ان قضيت الحسيت ايضا اخذت الطابع السياسي عند بعض المتسلطين وجعلوها مكسب ومغنم لمصالحهم الشخصية فهم يخرجون في العزاء لكي يحققو السمعة من اجل الحفاظ على مناصبهم متناسين الدور والهدف العظيم الذي خرج من اجلة الحسين فهولاء هم الظلمة وهم من يسعى الى قتل روح الاصلاح في هذا البلد بظلمهم وتجرءهم على اللة وعلى الحسين نفسة
avatar
احمد البغدادي 27/11/2012 15:06:01
ليكن لنا عبرة من قضية الحسين الذي نعيش صدها في هذه الايام المباركة ولنقف على المقولة المشهورة وهي (كل يوم عاشوراء وكل ارض كربلاء )فمن هنا يبدء المنطلق لحرية الاديان ويبدء ظلم العباد المتكرر لمنهاج الحق المتجددفنحن نرى يوميا قيادات وشخصيات معروفة بيدها القرار في هذا البلد تتجول في الشوارع وقد تشحت اجسادها بالسواد لكن لنسئلهم هل انتم سائرون على نهج الحسين من رفع الظلم عن رعيتكم واتباع الحق فيكون الجواب كلا اذا الذي اريد قولة هو ان قضيت الحسيت ايضا اخذت الطابع السياسي عند بعض المتسلطين وجعلوها مكسب ومغنم لمصالحهم الشخصية فهم يخرجون في العزاء لكي يحققو السمعة من اجل الحفاظ على مناصبهم متناسين الدور والهدف العظيم الذي خرج من اجلة الحسين فهولاء هم الظلمة وهم من يسعى الى قتل روح الاصلاح في هذا البلد بظلمهم وتجرءهم على اللة وعلى الحسين نفسة
avatar
الاخت المواطنه ام هيفاء 27/11/2012 15:05:16
نحن نضع الرجل المناسب في المكان المناسب ان وضعنا لا يستحق التاخير وصلت الامور الى ابواب مغلقه على الشعب المظلوم بس الساسه ابوابهم مفتوحه لان بيدهم اموال الشعب المحروم من ابسط حقوقه فانثور ياشعبي على المفسدين
avatar
حبيب العراقي 27/11/2012 15:04:41
الجميع في ايام محرم الحرام ايام انتصار الدم والعقيدة على السيف والانحراف يرفع شعار هيهات منا الذلة اي لا يركون الى اي شخص مهما كان يريد ان يذل هذا الشعب العراقي هذا شعار فقط .. لان الحقيقية عكس ذلك تماما شعب رضا بالذل والخنوع للظالمين والفاسدين ولم يحرك ساكن فلا اعلم لماذا يرفعون شعار هيهات منا الذلة !!!!!!!!!!
avatar
علي يوسف 27/11/2012 15:04:39
ان من ابشع الجرائم ان يتسيد الظالم المستبد على ارزاق الناس ويجعل ارزاقهم ورقة ضغط بيده لكن اسوء منه ان لا تتحرك الجماهير بل انها تخضع وتخنع له
avatar
ابو تبارك العراقي 27/11/2012 15:03:47
عندما خرج الامام الحسين عليه السلام قال مقولته الشهيره اني لم اخرج اشرا ولا بطرا انما خرجت لطلب الاصلاح في امة جدي رسول الله صلى الله عليه واله وسلم فعلينا ان نسير على طريق الامام عليه السلام ان نامر بالمعروف وننهي عن المنكر
avatar
علي الصالحي 27/11/2012 15:02:55
السلام على الحسين وعلى علي ابن الحسين وعلى اصحاب الحسين وعلى الثوار السائرين على نهج الامام الحسين عليه السلام والعار والخزي للساكتين عن الحق والمطالبه بحقوقهم المسلوبه المغصوبه على ايدي المفسدين السراق اين انتم من ثورة الامام الحسين عليه السلام ان ثورة الحسين صنعت ثوراة في كل العالم مثلا في الهند وفي كل مكان والكل تعلم منها الا الشعب العراقي يرضخ للذله والهوان ويقبل بالجوع والفقر والهوان !!!!!!!!!!
avatar
علي النجفي 27/11/2012 15:01:33
نعم ما فائدة اللطم والمجالس الحسينية اذا لم نأخذ العبرة من ثورة الامام الحسين عليه السلام برفض كل ظلم وطغيان وفساد ... اذا علينا اما ان نكون حسينيون حقا او كوفيون الذين خذلوا الامام الحسين ومن ثم قتلوه
avatar
زينب المقدسي 27/11/2012 15:01:32
لقد سئمنا من هذا الوضع المأساوي الذي ينغص العيش فيه وتهان كرامات العراقيين فيه ولا ناصر لشعبنا ولا معين وانا ارى آلاف النساء والاطفال والشيوخ يقتلهم الفقر والحرمان وينام بعضهم على الأرصفة بفعل هؤلاء الساسة المفسدين السرّاق.
avatar
العاتي 27/11/2012 15:01:08
العجيب من ان تجربة الثورة الحسينية قد استفاد منه الاخرون مثل غاندي وغيره غير اننا نعد القضية الحسينية مجرد شكليات ظاهرية لا تغني وتسمن من جوع وياليت الشعب يخرج من سباته وييعلن للناس المتساطين ويقول كفاكم كذبا على الحسين فانتشر الظلم والفساد والمحسوبية وغيرها
avatar
محب الوطن 27/11/2012 15:00:41
بارك الله فيك فعلا نحن بحاجة الى صحوة ضمير ونفيق من هذا السبات لنعيش الحقيقة ولو كانت مرة لافائدة من اللطم والبكاء ونحن قد مكنا شرار الخلق من رقابنا والعبث بمصيرنا ومستقبلنا وولينا الطغاة وننهتف هيهات منا الذلة فهل بعد هذا هوان وذل وقد جعلنا من عشرة محرم يوم استجمام للشباب وجعل المواكب مقاهي للشاي اين العبرة من تضحيات الحسين العظيمة هل قدم الحسين كل هذه التضحيات كي يكسر قلوب الشيعة ويبكو عليه فقد بكو اهل الكوفة كثيرا ولم ينفعهم الندم فالعبرة لا تفيد من غير عبرة وتفكر ورفض الظلم بكل الوسائل بالشعارات بالعمل بمحاربة المفسدين وعدم التواطىء معهم وانتخابهم بل وفضحهم وكل عمل يصلح به واقع هذا الشعب المرير
avatar
محمود العربي 27/11/2012 15:00:23
فالحسين الذي بين ظهور العراقيين لا يريد ان يرى الخضراء وساساتها يظلمون ويبخسون الناس حقوقهم ونحن ساكتين ؟ صامتين كصمت القبور . فهل هذا هو مبدأ الحسين وارادته ؟
avatar
سارة علي 27/11/2012 14:59:24
نعم على الشعب ان يستيقظ وان يقف وقفه واحدة ضد الظالمين والسراق وان ثورة الامام الحسين صرخة بوجه الظالمين والفاسدين فيجب على الشعب التكاتف لطردالمفسدين والمنتفعين والمزورين..
avatar
الاستاذ محسن 27/11/2012 14:59:23
ان المواطن العراقي طبعه يغش باي كلمه وهذا هو الخلط لابد ان ندرق الامور قبل فوات الاوان يالله ياشعبنا العراقي انهض وخلني نعيد ثورة الامام الحسين بوجه هولاء المفسدين في السلطه
avatar
احمد الصايغ 27/11/2012 14:58:08
الى هذه اللحظه لم يفهم الناس القضيه الحسينينه وماهيه اهدافها التي ضحى ابي الاحرار بنفسه وعياله من اجل تحقيقها والسبب هو الذين يرتقون منبر رسول الله صلى الله عليه والله وسلم ولم يفضحوا الظلمه والمفسدين الذين عاثوا فساد في ارض الله واموال العامه
avatar
علي العراقي 27/11/2012 14:57:31
نعم اخي ثورة الحسين هي ثورة ضد الطغيان والظلم والفساد هذة ثورة الامام الحسين ليس اللطم والبكاء شعار الحسين هيهات منا الذلة ونحن باذل من الذلة من قبل حكومة نصبها المحتل ونهبت المال العام وتركة الشعب العراقي بلاخدمات ولاامان فقط القتل والتفجير ونحن نقول لبيك ياحسين هل يرضى الحسين بشعاراتنا هذة لطع على الليسان هل نحن حقا حسينيون كلا والف كلا
avatar
نرجس 27/11/2012 14:57:26
ثورة االامام الحسين هي لخذ العبره وتصحية الضمير لكي نستمد من هذه الثورة التضحية والفداء من اجل العقيد والبلد وعدم الرضوخ امام الطغاة والفساد فصرخة الحسين نجددها بالعمل والجد في العمل لوجه الله وحبا لوطن احتضن جسد سيد شباب اهل الجنة
avatar
محمد الشماع 27/11/2012 14:56:33
الحسين ثورة وعنفوان وكرامة ، الحسين رفض وموقف اتجاه الباطل ، الحسين ردع ومواجهة وثبات ، الحسين عزة وكرامة وانفة ، الحسين ثار بانصار جمع بهم الحجة على المجتمعات فكان الشيخ رافضا للباطل والمراة والطفل ، المسلم والمسيحي الشيعي والسني كلهم صهروا ببوتقة واحدة هي ثورة الحسين عليه السلام ، والحسين رسم طريق الحرية والكرامة فهو عنوان ضد الفساد والانحراف والفقر والضلال والجهل ، فهو طريق الصدق والامن والامان ، وليس الحسين عنوان الرضوخ والخنوع والكذب والدجل ولايرضى للشعوب التي تنادي باسمه وتتمسك بنهجه بالظاهر فقط بل الحسين يلعنها كما يلعن القران قارئه عندما يتمسك بالتلاوة ويخالفه بالعمل والتطبيق فمن لم يكون حسينيا برفض الظالمين والمنحرفين سيكون لطمه وبكائه لعنا عليه 0
avatar
احمد الموسوي 27/11/2012 14:55:25
بارك الله فيك فعلا نحن بحاجة الى صحوة ضمير ونفيق من هذا السبات لنعيش الحقيقة ولو كانت مرة لافائدة من اللطم والبكاء ونحن قد مكنا شرار الخلق من رقابنا والعبث بمصيرنا ومستقبلنا وولينا الطغاة وننهتف هيهات منا الذلة فهل بعد هذا هوان وذل وقد جعلنا من عشرة محرم يوم استجمام للشباب وجعل المواكب مقاهي للشاي اين العبرة من تضحيات الحسين العظيمة هل قدم الحسين كل هذه التضحيات كي يكسر قلوب الشيعة ويبكو عليه فقد بكو اهل الكوفة كثيرا ولم ينفعهم الندم فالعبرة لا تفيد من غير عبرة وتفكر ورفض الظلم بكل الوسائل بالشعارات بالعمل بمحاربة المفسدين وعدم التواطىء معهم وانتخابهم بل وفضحهم وكل يعمل يصلح به واقع هذا الشعب المرير اللهم ارحم الشعب العراق
avatar
الاستاذ جاسم 27/11/2012 14:55:18
لابد من صحوة الشعب على هذه المهازل التى يمر بها من سراقات من هولاء الساسه
avatar
العراقي الغاضب 27/11/2012 14:55:03
فالحسين الذي بين ظهور العراقيين لا يريد ان يرى الخضراء وساساتها يظلمون ويبخسون الناس حقوقهم ونحن ساكتين ؟ صامتين كصمت القبور . فهل هذا هو مبدأ الحسين وارادته ؟
avatar
الاستاذه عبير 27/11/2012 14:54:31
الثورة الحسينية هي دستور المظلوم المتوهج في قلب كل ذي ضمير وعقل ولابد السير فيها وعليها وانها الخلاص من الظلم والاستبداد والذي يحمل هذا العنوان النير وجب عليه الانتفاض والوقوف بوجه الظالم والمفسد
واعلم ايها الغيور ان الظلم يحيا بالسكوت
وقد اصبحت اليوم عبارة عن عادة يمارسها الناس وتانسو بأن الحسين عليه السلام قد خرج مضحي بالغالي والنفيس لاجل الامر بالمعروف والنهي عن المنكروما اكثر المنكرات في هذا اليوم
avatar
مؤيد لازم 27/11/2012 14:54:18
بالتاكيد ان الامام الحسين عليه السلام ضحى بنفسه وعياله واصحابه لغاية وهدف سامي اسمى واجل من ان نلطم ونخرج بمواكب ونبذل الطعام فقط ، نعم ، هذه الشعائر مطلوبة ويجب الحفاظ عليها لكن ليست هي الغاية بل الغاية كما اسلفنا اجل واعظم واسمى الغاية هي طلب الاصلاح الامر بالمعروف والنهي عن المنكر الغاية هي رفض الظلم بجميع اشكاله رفض الفساد الذي نخر جسد الامة رفض الظلمة والطواغيت....لذلك يجب ان نعي حقيقة القضية الحسينية
avatar
الاستاذه عبير 27/11/2012 14:54:16
الثورة الحسينية هي دستور المظلوم المتوهج في قلب كل ذي ضمير وعقل ولابد السير فيها وعليها وانها الخلاص من الظلم والاستبداد والذي يحمل هذا العنوان النير وجب عليه الانتفاض والوقوف بوجه الظالم والمفسد
واعلم ايها الغيور ان الظلم يحيا بالسكوت
وقد اصبحت اليوم عبارة عن عادة يمارسها الناس وتانسو بأن الحسين عليه السلام قد خرج مضحي بالغالي والنفيس لاجل الامر بالمعروف والنهي عن المنكروما اكثر المنكرات في هذا اليوم
avatar
حسين علي 27/11/2012 14:53:53
بما ان الامام الحسين عليه السلام تجسيد حقيقي لخلق الاسلام ورسالته الخاتمة في نشر العدل والمساواة والحرية في ربوع الارض كذلك فان مظاهر الرفض للظلم والفساد وسراق المال العام هو التجسيد الحقيقي والواقعي لمبادئ عاشوراء الحسين عليه السلام لا اقل تطبيقا لمبدأ الامر بالمعروف والنهي عن المنكر وأي منكر مثل سرقة المال العام وتسلط ساسة الفساد
avatar
محمد احمد 27/11/2012 14:51:33
الامام الحسين (ع) صرخة.....الامام الحسين (ع) نهضة.....الامام الحسين (ع) ثورة.......الامام الحسين (ع) مدرسة أخر الزمان.....الامام الحسين (ع) وقفه بوجة الساسة المفسدين.......الامام الحسين (ع) راية الاحرار في كل زمان.......الامام الحسين (ع) ربيع الثورات ضد الطغاة والمفسدين
avatar
محمد احمد 27/11/2012 14:51:31
الامام الحسين (ع) صرخة.....الامام الحسين (ع) نهضة.....الامام الحسين (ع) ثورة.......الامام الحسين (ع) مدرسة أخر الزمان.....الامام الحسين (ع) وقفه بوجة الساسة المفسدين.......الامام الحسين (ع) راية الاحرار في كل زمان.......الامام الحسين (ع) ربيع الثورات ضد الطغاة والمفسدين
avatar
العراقي الملوع 27/11/2012 14:50:05
اسمعت لو ناديت حيا ولكن ..... لاحياة لمن تنادي !!!!!!!!!!!!!
فمتى سنصرخ متى سنقف بوجه من ظلمونا متى سنطالب بأبسط حقوقنا المشروعة متى .... ايها العراقيون متى ؟

متى نحيي شعائر الله الحقيقية ؟ ومتى نأخذ بثأر الحسين عليه السلام بإزالة المفسدين والمنتفعين والمزورين والمغرضين ؟؟
avatar
ابو سيف 27/11/2012 14:49:46
الامام الحسين (عليه السلام) هو منهج ثورة واصلاح وامر بالمعروف والنهي عن المنكر وصاحب القيم والمبادئ فعلى كل من يدعي انه حسيني الهوية والمنهج الاستنان بسنته المقدسة برفض الظلم ونصرة الحق ودحض الباطل وكشف الفساد و زيف المفسدين وليس كما يحصل الان من تحجيم لثورته المباركة وحسرها فقط على الطم والطبخ
avatar
حيدر القريشي 27/11/2012 14:49:13
إيمانا منا بثورة الحسين على الواقع الفاسد ومقارعة الظلم والاستبداد نهض سيد الشهداء ليعبر عن مدى فاعلية هذه الثورة ومدى التغيير الذي احدثته في الامة الاسلامية وعلى المستوى العالمي ليأخذ من هذه الثورة العظيمة كل حسب اختصاصه الشاعر والفنان و

سياسي والمثقف واملنا ان تكون كل من خرج في مسيرة الثورة الحسينية قد اخذت واعطت الوجه الناصع لثورة الامام الحسين عليه السلام ولتكون منهاج عمل لنا وان الهدف من هذه المسيرة تجسيدا وتخليدا لثورة ابي الاحرار، والتعلم من منهجه الشريف في مقارعة الظلم والاستبداد
avatar
علاوي الماعدة بيت 27/11/2012 14:49:04
اين دور رجال الدين الحكومة تتبرع لغزة بمليوني دولار وهم صامتين.
avatar
احمد العراقي 27/11/2012 14:48:54
الثورة الحسينية منهج العدل وطريق الاصلاح وسنة الاولياء ، الثورة الحسينية فلسفة ونظام وحكم وسياسة وامان ، الثورة الحسينية دستور واخلاق ودين وعرفان ، الثورة الحسينية توحيد وصدق وايمان ، الثورة الحسينية غيرة وشهامة ورجولة وعنوان ، الثورة الحسينية موقف وردع وبيان ، وكانت مرجعية المرجع العراقي العربي السيد الصرخي حفظه الله ترجمة حقيقية واعية عن تلك المبادئ والثوابت والاخلاق والامر بالمعروف والنهي عن المنكر والوقوف بوجه الباطل بكل صورة
avatar
احمد العراقي 27/11/2012 14:48:35
الثورة الحسينية منهج العدل وطريق الاصلاح وسنة الاولياء ، الثورة الحسينية فلسفة ونظام وحكم وسياسة وامان ، الثورة الحسينية دستور واخلاق ودين وعرفان ، الثورة الحسينية توحيد وصدق وايمان ، الثورة الحسينية غيرة وشهامة ورجولة وعنوان ، الثورة الحسينية موقف وردع وبيان ، وكانت مرجعية المرجع العراقي العربي السيد الصرخي حفظه الله ترجمة حقيقية واعية عن تلك المبادئ والثوابت والاخلاق والامر بالمعروف والنهي عن المنكر والوقوف بوجه الباطل بكل صورة
avatar
نديم الماجدي 27/11/2012 14:48:10
ان من مبادى الثوره الحسينيه هي فضح الضالم وعدم الركون اليه الا ان ساسة العراق سرقوا اموال العراق ليرشوا به وسائل الاعلام ومنضمات ما تسمى بالمجتمع المدني والمثقفين والاكادميين والفضائيات الماجوره كل هذه العناوين جعلت للساسه الفاسدين والقتله والعملاء هاله من القداسه المزيفه لتوهم الشعب ان هؤلاء من الحسينيين المجاهدين لذلك نجد الشعب بجهله وعدم تفقهه بالدين والسياسه يتكالب على انتخاب هؤلاء السفهاء
avatar
محمد العراقي 27/11/2012 14:46:48
ونحن نعيش ايام الثورة الحسينية بمعانيها واهدافها السامية نرى اناس رددوا هتافات هيهات منى الذلة ولكن اقوالهم لاتنسجم ولاتنطبق مع افعالهم فالذلة اصبحة سمتهم ومن مبادئهم فهم يفتقرون لآبسط مقومات العزة فلا ماء ولا كهرباء ولا غذاء ولا دواء ولا امن ولا امان رجالهم ونسائهم تعتقل وتغتصب ساستهم وزعمائهم سراق فاسدين بعترافهم فما معنى هيهات منا الذلة فلنقل ولنردد هيهات منا العزة
avatar
د. امجد الزيدي 27/11/2012 14:46:10
لقد نسي الناس إن الحسين عليه السلام هو عظه وعبرة هو درس ونهج للسير نحو التحرر والخلاص من كل قيود الظلم والجهل والتجرد من القيم الأخلاقية هو نبراس للحق هو معنى سامي اكبر بكثير من يتجسد تذكيره بالأكل والشرب ولبس السواد فقط بل وجب على الناس وبالخصوص ممن يدعون التمسك به بان يكسروا أولا قيود الخضوع والذل ورفض الباطل وبعد ذلك يمارسون أداء الشعائر أو مع أداء الشعائر الحسينية عليهم أيضا القيام بما قام به الحسين عليه السلام وفي هذه السنة بالخصوص ومن خلال متابعتي عن طريق النت لأجواء شهر محرم لم أرى أي تطبيق لنهج الحسين عليه السلام باستثناء مرجعية الصرخي التي رفعت شعارات ثورة الحسين وطبقتها على ارض الواقع وهذا يعطي أمل بان هناك من يسعى للتجسيد الحقيقي لما أراده الحسين عليه السلام
avatar
الاستاذ الغرابي 27/11/2012 14:45:52
كل من ادعى انه يسير على نهج الحسين عليه السلام ولم يرفض الفساد والمفسدين فهو بعيد عن الحسين
avatar
غريب الاوطان 27/11/2012 14:45:51
محنة الامام الحسين في الوقت الحاضر لاتختلف عن تلك المحنة التي واجه فيها انحراف الامة باسم الدين الدين الاموي الذي ستعبد وظلم الناس واليوم ترفع الشعارات الحسينية ولكن الكل يعلم انه تحت وطاءة الظلم والفساد
avatar
ابو حسن 27/11/2012 14:44:13
اصبحت الشعائر الحسينيه اليوم عاده وليسة عباده لانها لوكانت عباده لما سكتت هذه الجموع الغفيره من المعزين على الظلم والحيف وسلب حقوقهم من قبل الدوله الحاكمه بل لابد عليهم ان يقفوا وقفة رجل واحد لردع هذه المهازل الذي يقوم بها السياسين لانه بما اننا نحيي شعائر الحسين فالحسين خرج بوجه طاغيت عصره وهدم عروش هذا الطاغيه فلابد ان ننتهجه هذا النهج لكي نهدم كل عروش الطغات وليس فقط مجرد زنجيل وقامه وبجي ونواعي لا الحسين يريد اثبات الحق والسير عليه
avatar
الحسينية 26/11/2012 16:15:25
بارك الله فيك فعلا نحن بحاجة الى صحوة ضمير ونفيق من هذا السبات لنعيش الحقيقة ولو كانت مرة لافائدة من اللطم والبكاء ونحن قد مكنا شرار الخلق من رقابنا والعبث بمصيرنا ومستقبلنا وولينا الطغاة وننهتف هيهات منا الذلة فهل بعد هذا هوان وذل وقد جعلنا من عشرة محرم يوم استجمام للشباب وجعل المواكب مقاهي للشاي اين العبرة من تضحيات الحسين العظيمة هل قدم الحسين كل هذه التضحيات كي يكسر قلوب الشيعة ويبكو عليه فقد بكو اهل الكوفة كثيرا ولم ينفعهم الندم فالعبرة لا تفيد من غير عبرة وتفكر ورفض الظلم بكل الوسائل بالشعارات بالعمل بمحاربة المفسدين وعدم التواطىء معهم وانتخابهم بل وفضحهم وكل عمل يصلح به واقع هذا الشعب المرير
avatar
عبدالله حبيب 26/11/2012 16:10:34
أي ظلم واي طغيان ماتكتبوه هل هو من الجهل ام من مكائد السياسه ؟ فلينظر كل شخص الى ماكان قبل 2003 واليوم بدءا من شخصه واثاث بيته الى شارعه الى مدينته بماتحويها من شوارع وابنيه الى ...الى ... ؟ اي نفاق نعيش اليوم ومن لايعرف الارقام فليكن صفرا على الشمال او يسكت .... احدى الدوائر في المحافظه رواتب منتسبيها مليون دولار شهريا هي دائرة واحده فقط في الناصريه ولكم القياس اما التباكي على الارامل والايتام فهذه مسؤولية الجميع بدأ من اقاربه وجيرانه وصولا الى المسؤول الحكومي ولو كنا نتقتدي بالحديث الشريف (انا وكافل اليتيم كاهتين في الجنه)لما احتجنا من احد مساعدتهم وسيظل التباكي عليهم بعد اقتراب الانتخابات ونسيانهم بعد حين ..... اما الفاسدين فلا نستطيع محاربتهم لاننا من نشجعهم بدأ من ابسط الاشياء عند مراجعتنا الى الدوائر الصغيره فكأن المباهاة والكرم يتجسد عند اعطاء الموظف المال لانجاز معاملة ما حتى لو لم يطلب الموظف ...وهكذا تكبر الدائرة الصغيرة ويكبر نوع المراجع اكبر فاكبر بتغير نوع المعاملة وحجمها ومن المدهش ان كافة شركات الدول تعطي عمولة(رشوه) لكل جهه تتتعاقد معها على سلع او بضائع اي هو عرف دولي بين الدول .اما القول ان الجهلاء يتربعون على الحكم فهو الجهل بعينه لان الجهلاء حكموا وفشلوا والعقلاء من واصلوا وكل المسؤولين في مختلف بوبات الحكم هم منتخبون من اصحاب الشهادات ..... والوطنية لامزايدات عليها ................................. فصرخة الحسين نجددها بالعمل والجد في العمل لوجه الله وحبا لوطن احتضن جسد سيد شباب اهل الجنة
المجموع: 106 | عرض: 1 - 106

إكتب تعليق

  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس
  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية

كلماته الدلالية:

لا توجد كلمات دلالية لهذا المقال

قيّم هذا المقال

0